1/07/2020

"الثقافة" تطلق برنامج "الإقامة الفنية" في جدة التاريخية




أطلقت وزارة الثقافة (الأحد)، برنامج "الإقامة الفنية"، والذي تستضيفه منطقة البلد في جدة التاريخية؛ بهدف خلق بيئة مناسبة للحوار الثقافي وتبادل المعارف والخبرات.

ويضم البرنامج عدة دورات مدة كل منها ستة أسابيع، يتم فيها التركيز على التوعية الاجتماعية والتطوير المهني والتفكير النقدي، وستكون المشاركة متاحة أمام الفنانين ومقيّمي الأعمال الفنية والنقاد السعوديين والدوليين.

وينطلق البرنامج بعنوان "إقامة فنية: البلد"، في مبنى رباط الخنجي بمنطقة جدة البلد، والذي أنشئ عام 1813م، واستُخدم في الماضي كمنزل ضيوف للنساء الأرامل والعازبات، وبقي مهجوراً لفترة طويلة إلى أن أعيد للحياة مؤخراً عبر استضافته للفعاليات الثقافية، بعد أن أجرت عليه الوزارة عدة تحسينات.

ويهدف البرنامج إلى نشر الوعي حيال الفنون والثقافة السعودية لدى الجمهور المحلي والإقليمي والدولي، والتوعية المجتمعية من خلال البرامج العامة التي تسهم في تقدير الفن المعاصر وفهمه وسد الفجوات بينه وبين المجتمع المحلي، إضافة إلى تأسيس منصة تبادل معرفي بين مجتمع الفنون المحلي والدولي.

وأوضحت الوزارة أنه بدأ منذ الأمس التقدم للانضمام للبرنامج عبر منصته الإلكترونية ، مبينةً أن الإقامة ستؤمن للمشتركين 7 استوديوهات ومساحة معيشة ومطبخا صغيرا في مبنى رباط الخنجي التاريخي، إضافةً إلى إقامة في فندق قريب من موقع الاستوديو.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق