12/09/2019

وزير التعليم يدعو الجامعات إلى متابعة خريجيها في سوق العمل ومدى جودة مخرجاتها



دعا وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ الجامعات إلى متابعة خريجيها في سوق العمل، ومدى جودة مخرجاتها في الجهات التي يعملون بها، حتى لا تكون بمعزل عن الحياة أو سوق العمل واحتياجاته.

وأوضح أهمية وجود برامج دبلوم تطبيقية في الجامعات تساعد الطلاب والطالبات على الانخراط في سوق العمل، وتلبية احتياجاته من المهن الفنية والتقنية والحرة، وترشيد القبول في تخصصات الجامعات التي لا يحتاجها السوق حالياً.

وأضاف أن الجامعات الجادة في رفع كفاءتها ستقوم بترشيد أعداد وكالاتها وعماداتها وكلياتها وأقسامها، وكذلك برامجها الأدبية والنظرية، وتزيد من برامج الدبلوم التطبيقية المرتبطة بمهارات ومهن سوق العمل.

وأكد أن الجامعات ليست جسراً فقط لسوق العمل، بل للحياة، ومن المهم العناية بجودة مخرجاتها تعليميا ومهنيا، وأن عليها أن تسأل عن مستقبلها بعد سنوات، وكيف سيكون مع النظام الجديد للجامعات، والسوق المتغير بشكل سريع في متطلباته وشاغلي وظائفه.

وقال آل الشيخ إن الجامعات مؤسسات حضارية وتنموية وشريك فاعل في خدمة المجتمع وتطويره ضمن الحراك الشامل وفق رؤية المملكة 2030 وليست هياكل جامدة، أو منغلقة على ذاتها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق