9/28/2019

هيئتا "السياحة" و"الاستثمار" تعلنان عن اتفاقيات بقيمة 100 مليار ريال مع شركات محلية وعالمية في قطاع السياحة


أعلنت الهيئة العامة للسياحة والهيئة العامة للاستثمار، عن توقيع عدد من مذكرات التفاهم والاتفاقيات مع شركات استثمارية محلية وعالمية في قطاع السياحة.

وبلغ إجمالي قيمة الاتفاقيات نحو 100 مليار ريال، وجرى توقيعها بين عدد من المؤسسات الوطنية ونظيرتها الأجنبية، وذلك في حفل أقيم بهذه المناسبة في فندق الرتز كارلتون بالرياض.

ومن ضمن الاتفاقيات ومذكرات التفاهم الموقعة والإعلانات التي أُفصح عنها خلال الحفل، ما يلي:

- مذكرتا تفاهم بين شركة الخزامى ومشروع مياسم ومشروع هاربور؛ للعمل على مشاريع استثمارية في القطاع العقاري وقطاع الأغذية والمشروبات وإدارة المرافق وتقديم الخدمات.

- مذكرة تفاهم بين هيئة تطوير بوابة الدرعية وجريج نورمان لتصميم ملاعب الجولف، وذلك لبناء ملعب للجولف في وادي صفار.

- اتفاقية وقعتها هيئة تطوير بوابة الدرعية مع أمان ريزورتس لبناء فندق من أربعين غرفة في حي البجيري.

- اتفاقية بين الخطوط السعودية ونيوم لإطلاق أولى الرحلات التجارية إلى نيوم.

- اتفاقية بين الخطوط السعودية وشركة البحر الأحمر للتطوير، بهدف تسويق مشروع البحر الأحمر كوجهة سياحية عالمية فاخرة.

- اتفاقية بين الخطوط السعودية والهيئة الملكية لمحافظة العلا.

- مذكرة تفاهم بين هيئة الاستثمار وتربل فايف قروب، لتطوير عدد من المشاريع السياحية ومشاريع الفندقة والترفيه حول المملكة بقيمة 37.5 مليار ريال.

- مذكرة تفاهم بين هيئة الاستثمار وشركة ماجد الفطيم، بقيمة 20 مليار ريال وبواقع فرص وظيفية تصل إلى 12,000 فرصة وظيفية؛ وذلك لبناء سوق تجاري وترفيهي، حيث تتوفر فيه أكبر حلبة جليد مغلقة للتزلج وحديقة للثلج.

- مذكرات تفاهم بين هيئة الاستثمار وإف تي جي دفلوبمنت وأويو رومز وننكنق قروب/عجلان بقيمة إجمالية تبلغ 11 مليار ريال.

- تسليم رخصتين استثماريتين بقيمة إجمالية تبلغ 272.5 مليون ريال؛ الأولى لشركة هوسبيتاليتي الأيرلندية، وذلك لتطوير محفظة مشاريع متعددة الأهداف حول المملكة، والثانية لشركة تيترابيلون البريطانية، للتعاون مع شركات تقديم الخدمات السياحية من شمال أمريكا وأوروبا وآسيا.

- إعلان شركة الشايع وشركة شمول العقارية وفنادق راديسون ومجموعة سيرا القابضة - استثمارهم في القطاع السياحي بالمملكة بقيمة إجمالية تبلغ 36.25 مليار ريال.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق