7/15/2019

"الثقافة" تطلق مسابقة لتوثيق "التراث الصناعي" بجوائز تصل إلى مليون ريال



أطلقت وزارة الثقافة مسابقة لتوثيق "التراث الصناعي" في المملكة، بجوائز تصل إلى نحو مليون ريال، ومشاركة مفتوحة لعموم المواطنين والمقيمين عبر الموقع الإلكتروني.

وتندرج المسابقة ضمن برنامج التراث الصناعي الذي أعلن وزير الثقافة الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان عن تأسيسه تحت مظلة الوزارة نهاية شهر أبريل الماضي.

وتهدف المسابقة إلى اكتشاف أهم المعالم المعبّرة عن هذا التراث في جميع مدن ومحافظات المملكة، وذلك لتخليد أثر المنشآت الصناعية في التنمية الاقتصادية والاجتماعية وإظهارها للمجتمع كمعالم أثرية لإبراز دور النهضة السعودية في الصناعة العالمية وذلك من خلال إعادة تأهيل المنشآت، وتسويقها كوجهات ثقافية وسياحية.

وتستمر المشاركة في المسابقة لمدة 3 أشهر تنتهي في 6 أكتوبر المقبل، ويتطلب الاشتراك فيها إرسال صور أو مقاطع فيديو ومعلومات عن أي موقع في المملكة يرى المتسابق أنه يُحقق شروط التراث الصناعي، وذلك عن طريق الموقع الرسمي للمسابقة.

وستخضع جميع المشاركات فيما بعد لتقييم لجان تحكيم متخصصة، على أن يتم الإعلان عن أسماء الفائزين في شهر نوفمبر المقبل، وتتركز معايير الفوز بالمسابقة على الجهد الذي بذله المتسابق في اكتشاف الموقع الصناعي وتصديق معلوماته.

وتنقسم المسابقة إلى ثلاثة مسارات:

الأول تحدي الاكتشاف: وتعنى باكتشاف أكبر عدد من مواقع التراث الصناعي المميزة في المملكة، ويطلب من المتسابق إرسال صور ومقاطع فيديو ومعلومات أساسية عن الموقع المُكتشف، ويحصل الفائز بالمركز الأول على 100 ألف ريال والثاني 50 ألف ريال والثالث 30 ألف ريال والرابع 10 آلاف ريال.

الثاني تحدي القصة: ويعنى بتسجيل القصص وتفاصيل الأحداث التي أثرت على الصناعة والحياة الاجتماعية عن طريق تسجيل مقاطع صوتية أو فيديو، ويحصل الفائزون من المركز الأول إلى العاشر على 15 ألف ريال.

الثالث تحدي التوثيق: ويعنى بتوثيق قصة الموقع الصناعي من خلال جهد بحثي يشتمل على تاريخ الموقع وتأثيره في الصناعة والمجتمع، ويحصل الفائز بالمركز الأول على 300 ألف ريال، والثاني 200 ألف ريال والثالث 100 ألف ريال.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق