6/06/2019

انخفاض الاستهلاك المحلي من منتجات "الطاقة" و"الديزل" للمرة الأولى خلال 13 عاماً



سجل الاستهلاك المحلي من الطاقة بجميع أنواعها النفط الخام والغاز الطبيعي والمنتجات البتروكيماوية تراجعا سنويا، في عام 2018، وذلك للمرة الأولى منذ 13 عاما، أي منذ عام 2006، وفقا لبيانات مؤسسة النقد "ساما".

وتراجع الاستهلاك العام الماضي بنحو 3.8%، أي ما يعادل 55 مليون برميل، ليبلغ الاستهلاك نحو 1374.7 مليون برميل، مقارنة بـ1429.7 مليون برميل عام 2017، مسجلا أدنى استهلاك محلي منذ عام 2014.

ويرجع السبب الرئيسي في تراجع الاستهلاك المحلي من الطاقة إلى انخفاض استهلاك الديزل بـ 12.1%، وهو نصف الكمية المنخفضة، واستهلك منه 182.8 مليون برميل في 2018، بعد أن وفرت شركة الكهرباء أكثر من 14 مليون برميل، خلال 8 أشهر من ذلك العام.

وانخفض استهلاك الزيت الخام محليا بحسب "الاقتصادية" بنسبة 10.5%، بما يعادل 17.6 مليون برميل، ليبلغ استهلاكه عام 2018 نحو 149.7 مليون برميل، مقارنة بـ167.4 مليون برميل في 2017. ويُعد هذا الرقم الأقل منذ عام 2008.

كما جاء "البنزين الممتاز" الثالث في التراجع بـ 6.5%، لتبلغ كمية استهلاكه نحو 194.5 مليون برميل في 2018 مقارنة بـ 208 ملايين برميل في 2017. وجاء رابعا "زيت الوقود" الذي يدخل في صناعة الكهرباء، وتراجعت كمية استهلاكه عام 2018 بـ 3.5%، لتبلغ كمية استهلاك عام 2018 نحو 174 مليون برميل، مقارنة بـ 180.3 مليون برميل في عام 2017.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق