6/30/2019

"البلدية والقروية" تتجه لمنع لوحات الإعلانات على التقاطعات والميادين وإتاحتها على أسطح وواجهات المباني



طرحت وزارة الشؤون البلدية والقروية مسودة الاشتراطات البلدية والفنية للوحات الدعائية، والتي تمنع وضع أي لوحـات إعلانيـة علـى مداخـل تقاطعـات الطـرق والمياديـن حتى لا تحجب الرؤية عن قائـدي المركبـات.

ومنعت المسودة وضـع لوحـات الدعايـة والإعلان داخـل الجـزر الوسـطى للطـرق أو علـى أعمـدة الإنـارة بهـا إذا كان عـرض الجزيـرة أقـل مـن 1.2م مضافـة إلـى العـرض المسـتخدم للوحـة، وألاّ يقـل ارتفـاع أدنـى جـزء مـن اللوحات الإعلانيـة داخـل حيـز الرصيـف أو ممـر المشـاة عـن 2.4م.

وحددت المسودة عدة معايير للوحات الدعائية فوق أسطح المباني، وعلى جدران وواجهات المباني، وعلى تجهيزات الشوارع مثل المقاعد العامة بالحدائق والساحات العامة، ومظلات الانتظار، وعلى الأكشاك، وأحواض الزهور، وغيرها.

وشددت على عدم تركيب أي لوحات دعائية أو إعلانية في الأماكن العامة بدون ترخيص، وألاّ تشكل اللوحات مصدر إزعاج صوتي أو ضوئي، وألاّ تحتوي على مضمون مخالف للذوق العام أو القانون، وألاّ تتسبب في حجب الرؤية أو الإضاءة أو فتحات المباني، وخاصة مخارج الطوارئ.

وأوضحت الوزارة أنها تهدف من إعداد هذه الاشتراطات لفتح باب المنافسة أمام المستثمرين في قطاع الدعاية والإعلان، الأمر الذي يتيح أمام المستثمرين خيارات متعددة في نشر إعلاناتهم، ويساعد في تحسين المشهد الحضري والارتقاء بجمال المدن البصري.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق