6/26/2019

اجتماع موسع بالقصر الأزرق بين ولي العهد والرئيس الكوري لبحث القضايا الإقليمية



عقد الرئيس الكوري مون جاي إن، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، اجتماعا موسعا اليوم (الأربعاء) في القصر الأزرق الرئاسي في العاصمة سيئول.

ونقل ولي العهد في بداية الاجتماع تحيات وتقدير خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز للرئيس الكوري، معربا عن شكره على مشاعره الترحيبية التي تعكس العلاقة التاريخية العريقة المتأصلة في الروابط المتينة بين الشعبين.

وقال ولي العهد: "تمثل شراكتنا الإستراتيجية فرصة لتحقيق قيمة مضافة للبلدين لدعم وتنمية القدرات والتعاون حيث يتمتع بلدانا بشراكة إستراتيجية في العديد من مجالات التعاون منها السياسية والأمنية والدفاع والاقتصاد والشؤون الثقافية والاجتماعية".

وأضاف: "كما تعلمون فخامتكم أن المملكة قد وضعت خطة لتحول تاريخي وهي رؤية المملكة 2030 ، حيث تغطي هذه الخطوة الطموحة ثلاث ركائز، اقتصاد مزدهر ومجتمع حيوي، ووطن طموح، ونتطلع من خلال هذه الرؤية ، أن تكون المملكة قوة استثمارية رائدة ورابط بين قارات العالم".

وأشاد الأمير محمد بجهود الرئيس الكوري منذ توليه منصبه في سبيل رفاهية المواطن الكوري ومكافحة الفساد، مؤكداً أن هذا الأمر من الأولويات التي تبنتها المملكة بقيادة خادم الحرمين.

من جانبه، حمل الرئيس الكوري ولي العهد نقل تحياته وتقديره لخادم الحرمين الشريفين، مرحبا بسموه في زيارته الحالية التي تعد الأولى لكوريا.

وأشار إلى علاقات الصداقة التاريخية بين البلدين منذ بداية العلاقات الدبلوماسية بينهما، مؤكدا أن المملكة دولة رئيسة في الشرق الأوسط، وحريصة على تطوير وتعزيز التعاون الاقتصادي والاستثماري بين البلدين.




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق