5/01/2019

رئيس ديوان المراقبة العامة يدشن المنصة المنهجية الجديدة للديوان


دشن معالي رئيس ديوان المراقبة العامة الدكتور حسام بن عبد المحسن ‏العنقري اليوم، "المنصة المنهجية الجديدة لديوان المراقبة العامة"، وذلك بقاعة الأمير مساعد بن عبد الرحمن بمقر الديوان ‏في مدينة الرياض.

‏وفي بداية حفل التدشين ‏استمع الحضور لشرح مفصل عن أهم مكونات المنصة وأسلوب توظيفها واستخدامها، وذلك من قبل فريق العمل المختص لتطوير منصة المنهجية من منسوبي ديوان المراقبة العامة.

‏وتأتي ‏منصة المنهجية في إطار سعي الديون للنهوض بمسؤولياته والقيام بواجباته بكفاءة ومهنية عالية، واستمراراً للتطوير الذي يعمل عليه الديوان بما يتفق مع أساس معايير المراجعة الحديثة، حيث أن هذه المنهجية الجديدة تلبي جميع المتطلبات النظامية، تتوافق مع معايير المراجعة المالية والرقابة على الأداء الصادرة عن المنظمة الدولية للأجهزة العليا للرقابة المالية العامة والمحاسبة "الانتوساي".

‏وتعتمد هذه المنهجية في مجالي - المراجعة المالية والرقابة على الأداء - على تقديم قيمة مضافة من للجهات المشمولة برقابة الديوان.

وأشاد معالي رئيس ديوان المراقبة العامة بمنسوبي الديوان جميعاً لمشاركتهم في صناعة المحتوى لمنصة المنهجية.

وبين معالي الدكتور العنقري أن هذه المنصة بمثابة دليل شامل لكل تفاصيل ومراحل تنفيذ عمليات المراجعة كمراجعة الالتزام أو المراجعة المالية أو مراجعة الآداء، فوجود منصة إلكترونية تتيح لجميع فرق العمل ومنسوبي الديوان من مراقبين ماليين ومدققين من مختلف مستوياتهم المهنية يطلعون على هذه المنصة من داخل وخارج الديوان ويطلعون على أفضل الممارسات يعتبر نقلة نوعية مميزة للديوان، خصوصاً وأن هذه التفاصيل مراحل تنفيذ عمليات المراجعة تتطابق مع المعايير الدولية الصادرة عن المنظمة الدولية للأجهزة العليا للرقابة المالية العامة والمحاسبة.

حضر حفل التدشين عدد من مسؤولي الديوان.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق