2/06/2019

أمير عسير يدشن 35 مشروعاً تعليمياً في المنطقة بتكلفة 282 مليون ريال



أكد صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير ، أن ما تقوم به وزارة التعليم ممثلة في الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة من برامج ومشروعات، تبعث الفرح والبهجة والتفاؤل للأجيال الناشئة، فهي تعمل على خلق نماذج مميزة من خلال تدريبهم وتأهيلهم وتنمية مهاراتهم.

جاء ذلك خلال تدشين سموه اليوم 35 مشروعاً تعليمياً بكلفة بلغت 282 مليون ريال ، وذلك في مركز عسير العلمي.

وفور وصول سموه مقر الحفل، افتتح مركز عسير العلمي، ودشّن مركز التطوير المهني للبنات، مطلعاً على البرامج التي يقدمها المركز وآلية تنفيذها، كما وقف على نبذة من تجارب الطلاب، والبرامج والخدمات المقدمة للطلاب والطالبات لاسيما في المجالات العلمية.

عقب ذلك, شرّف أمير منطقة عسير الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة، حيث أكد مدير عام التعليم في المنطقة جلوي بن محمد آل كركمان في كلمته التي ألقاها بهذه المناسبة أن الإنفاق الكبير الذي يحظى به قطاع التعليم من القيادة الرشيدة يجسد حرصها على بناء الإنسان والاستثمار في العقل البشري، باعتبار التعليم المرتكز الأساس للتنمية والتطور, مبيناً أن الإدارة العامة للتعليم في عسير تولي تعزيز المواطنة والاعتدال والوسطية لدى الطلاب والطالبات جل اهتمامها، وتعمل على صون أفكارهم من الأفكار الدخيلة، وتدرّبهم بشكل فاعل على المهارات المستقبلية، ليكونوا أعضاء فاعلين في مجتمعهم، ويسهموا بفاعلية في تحقيق رؤية الوطن.

واستعرض آل كركمان العديد من برامج الإدارة النوعية لاسيما فيما يتعلق بتطوير بيئات التعلم وتوظيف التقنية وخدمة المستفيدين، مثمناً لسمو أمير منطقة عسير ولمعالي وزير التعليم دعمهما الدائم لقطاع التعليم في المنطقة.

تلا ذلك تقديم لوحة وطنية لعدد من الطالبات، وعرض فيلم تناول برامج الإدارة ومبادراتها ومنجزاتها.

بعد ذلك, كرّم سمو الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز الطلاب الحاصلين على المراكز المتقدمة في عدد من المجالات على مستوى المملكة، كما انتخب سموه طالبين لمشاركته في الجلسة اليومية بديوان الإمارة, دعماً منه للمواهب الناشئة.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق