2/26/2019

"مكافحة التطرف" تحذر متداولي الرسائل السلبية من أن يصبحوا أدوات للعدو



حثت الإدارة العامة لمكافحة التطرف التابعة لرئاسة أمن الدولة على التوقف عن تداول المواد السلبية عن المجتمع حتى ولو على سبيل التسلية، والحرص على نشر الرسائل الإيجابية التي تنقل الصورة الحقيقية لمجتمعنا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وأوضحت الإدارة أن رسم صورة نمطية سلبية عن أي مجتمع أحد الأساليب الإعلامية التي ينتهجها الأعداء.

وأشارت إلى أنه من المحزن أن يقوم بعض أفراد المجتمع المستهدف بتداول تلك الرسائل بحجة التسلية، غير مدركين للأبعاد الخفية وراء تلك الحملات الإعلامية المغرضة؛ داعيةً إلى التوقف عن تداولها حتى لا يكونوا أداة للعدو.

واستعانت الإدارة بفيديوجرافيك لشخص يستخدم وسائل التواصل للتسلية، فينشر صوراً لتعذيب حيوانات والسخرية من الوافدين وتهميش دور المرأة، ومن ثم يتم تناقل تلك المواد في أنحاء العالم، وتترسم لدى الخارج صورة سلبية عن المجتمع السعودي بسبب ذلك، مشددةً على ضرورة عدم السماح لأمثال ذلك الشخص بتشويه صورة مجتمعنا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق