1/17/2019

تدشين ملتقى التوظيف لشركة هواوي وشركائها في غرفة الرياض



تحت رعاية وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، أطلقت شركة هواوي اليوم الخميس، ملتقى التوظيف الأول لشركة هواوي وشركائها، بهدف توفير فرص وظيفية في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات وذلك للخريجين والخريجات الذين تم العمل على تدريبهم وصقل مواهبهم وتعزيز كفاءاتهم في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات من خلال انضمامهم إلى البرامج التدريبية السابقة لشركة هواوي مثل مسابقة هواوي لتقنية المعلومات والاتصالات وبرنامج قادة المستقبل وبذور من أجل المستقبل وأكاديميات هواوي لتقنية المعلومات والاتصالات.

ويأتي هذا الملتقى ضمن جهود وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات الهادفة إلى تنمية مهارات الشباب السعودي وتطوير قدراتهم في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية المعنية مثل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، ومنشآت القطاع الخاص، لتوطين وظائف القطاع كأحد مبادرات الوزارة الهادفة إلى تمكين الكوادر الوطنية من الحصول على فرص عمل نوعية وتوظيف قدراتهم في دعم مسيرة التحول الرقمي في المملكة.

كما تم على هامش الملتقى تدشين برنامج تمكين المواهب السعودية (خطوة) وهي مبادرة ستشمل العديد من برامج هواوي التدريبية لتعزيز مسار تطوير المهارات الفنية لدى الكوادر السعودية الموهوبة ولضمان حصول أجيال المستقبل من الخريجين على المهارات الفنية اللازمة للنجاح في مختلف المهن الحيوية في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات.

ولا يقتصر الهدف الأساسي من برنامج "خطوة" على تدريب السعوديين وتمكينهم، بل يسعى لتعزيز قيمة المواهب ومساعدتهم في الحصول على وظائف. حيث تنظم شركة هواوي سنويًا مسابقة تقنية المعلومات والاتصالات وبذور من أجل المستقبل وبرنامج قادة المستقبل وتقدم دورات تدريبية في أكاديميات هواوي لتقنية المعلومات والاتصالات الخاصة بها. كما تنتقي هواوي من خلال العديد من المسابقات وبرامج التدريب وملتقيات التوظيف وغيرها من الفعاليات التي تنظمها الشركة أفضل المواهب للعمل على تعزيز كفاءاتهم. وستواصل العمل على تعزيز التعاون مع الجامعات والمؤسسات والجهات المعنية لتضيق الفجوة بين العرض والطلب، فضلاً عن حصول أكثر المشاركين تميزاً على فرص عمل لدى شركة "هواوي" وشركائها المحليين.

من جانباً آخر تم الاحتفاء بتخرج ثلاثين طالبًا من برنامج قادة المستقبل في هواوي، وهي مبادرة توفر التعليم الفني للكوادر الوطنية، ولا سيما خريجي الجامعات الجدد، من أجل إعدادهم ليصبحوا أعضاءً مشاركين في القوى العاملة بما يتماشى مع مبادرات تطوير رأس المال البشري في القطاع.

وعن الملتقى، علّق لي هواشين، سفير جمهورية الصين الشعبية لدى المملكة العربية السعودية قائلاً: "يعد ملتقى فرص العمل المواكبة لتقنية المعلومات والاتصالات لشركة هواوي وشركائها مثالاً على شراكتنا مع المملكة العربية السعودية. وأدرك بفخر المساهمة التي تقدمها هواوي من خلال برامج مسؤوليتها الاجتماعية كونها تلعب دوراً رئيسياً في تطوير شباب المملكة. هذه المواهب دليل لجيل الشباب في العصر الرقمي. الذي سيعمل على صقل مهاراتهم ووضعهم على المسار الصحيح لقيادة تنمية بلادهم.

من جانبه، أوضح المهندس سعد المالكى المدير العام للقدرات الرقمية بوزارة الاتصالات وتقنية المعلومات أن الوزارة تعمل مع الشركاء لتنظيم ورعاية ممكنات تطوير رأس المال البشري ومنها ملتقى التوظيف لشركة هواوي وشركائها الذي نشهده اليوم، وأحد مخرجات مذكرة التفاهم التي تم توقيعها مسبقاً مع الشركة، وأوضح أن الوزارة تقدم حزم من البرامج التدريبية والتأهيلية للمساهمة في تطوير المهارات والقدرات الرقمية لدى الخريجين والخريجات اللازمة لوضعهم على المسار المناسب لإحتياجات سوق العمل وتمكينهم من خدمة الوطن وتحقيق الأهداف الطموحة لرؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني 2020. ونقدم الشكر لشركة هواوي على تعاونها مع الوزارة والمساهمة في تسريع الخطى في عملية التحول الرقمي، من خلال عدة أصعدة في مقدمتها تدريب الخريجين والخريجات على المهارات اللازمة في التقنيات الحديثة والتقليدية وفقاً لاحتياج سوق العمل، ودعم الابتكار وريادة الأعمال للدفع بعجلة تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات وتعزيز العمل المشترك لتوطين وظائف القطاع، ونتطلع إلى مواصلة التعاون الهادف والمثمر وتحقيق مزيد من قصص النجاح النوعية.

بدوره، تقدم حازم بازان نائب رئيس هواوي لقنوات المبيعات التجارية لشركة هواوي الشرق الأوسط بالشكر والتقدير إلى وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات وإلى جميع شركاء هواوي المحليين لما قدموه من مساعدة في إطلاق هذا الملتقى الرائع. وأوضح ان هواوي ترى الإمكانات الهائلة للمملكة العربية السعودية لتصبح رائدة عالمية ورائدة في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات، تحقيقاً لأهداف رؤية المملكة 2030 في بناء اقتصاد رقمي مزدهر ومنافس عالميًا من خلال الاستفادة من مختلف أوجه التحول الرقمي، وتسعى هواوي لدعم نجاح هذه الرؤية. وقد صممت الشركة دوراتها التدريبية في المملكة ضمن هذا الإطار لتثقيف الشباب السعوديين على التقنيات الناشئة والمتقدمة للاستفادة القصوى منها. كما تفخر هواوي برؤية الكثير من الطلاب المشاركين هنا اليوم مستعدين للشروع في مهنة واعدة سيكون لها شأن كبير على صعيد الإرتقاء بمسيرة التنمية والتطوير في بلادهم إلى آفاق جديدة ". مشيراً إلى أن الملتقى سيساهم بدور فاعل في تشجيع نشر وظائف أكثر في هذا المجال.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق