12/25/2018

تعرّف على قدرات الكيان المصرفي المحتمل في حال اندماج بنكي "الأهلي" و"الرياض"




ماذا سيحدث في سوق المصارف والبنوك في المملكة إذا نجحت صفقة الاندماج المحتملة بين البنك الأهلي التجاري وبنك الرياض، سؤال يطرح نفسه بعد إعلان بدء المفاوضات حول الصفقة.

إن إتمام الاندماج بين البنك الأهلي وبنك الرياض من شأنه أن يُقلص عدد المصارف المملكة إلى 10 بنوك، ألا أن السوق ستشهد ميلاد بنوك أكثر قوة وقدرة على منافسة في ظل فتح السوق للبنوك الأجنبية.

نقاط جوهرية حول الصفقة المحتملة:

- البنك الأهلي مملوك من الحكومة بنسبة 64.6 % وبنك الرياض بنسبة 47.7 %، وهو الأمر الذي يمكن له أن يسهّل نجاح عملية الاندماج المحتملة.

- الكيان المحتمل سيكون أكبر مصرف في المملكة من حيث القيمة السوقية بـ195.2 مليار ريال (32% من القطاع بنهاية تداولات اليوم).

- اندماج "الأهلي" و"الرياض" يؤسس أكبر مصرف سعودي من حيث الأرباح خلال 9 أشهر 2018 بـ11.4 مليار ريال (30% من القطاع)، ومن حيث حقوق المساهمين بـ99.3 مليار ريال (28% من القطاع).

- اندماج "الأهلي" و"الرياض" يؤسس أكبر مصرف سعودي من حيث الودائع بـ484.7 مليار ريال (29% من القطاع)، ومن حيث القروض بـ 414 مليار ريال (29% من القطاع)، ورأس المال بـ 60 مليار ريال (33% من القطاع)، ومن حيث الأصول بـ685 مليار ريال (31% من القطاع).

يُذكر أن صفقة الاندماج المحتملة تأتي بعد مرور أقل من 3 أشهر على توقيع بنكي ساب والأول اتفاقية اندماج ملزمة بتاريخ 3 أكتوبر 2018.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق