11/25/2018

تقرير: مواطنات بالمدينة يدفعن 30 ريالاً في الساعة و1500 ريال شهريا لوافدات نظير تعليمهن القيادة


اضطرت مواطنات راغبات في تعلم قيادة المركبات، إلى دفع مبالغ طائلة إلى مدربات نظير تدريبهن على القيادة، وذلك بسبب عدم توفر مدارس لتعليم القيادة ببعض المحافظات التابعة لمنطقة المدينة المنورة.

وكشف تقرير صحفي عن أن غياب مراكز التدريب وعدم التجاوب مع المواطنات في بعض المراكز المتوفرة فضلاً على طول مدة الانتظار للانتظام في المركز والتي تصل في بعض الأحيان إلى ستة أشهر؛ أجبر العديد من المواطنات على اللجوء إلى المدربات الوافدات.

وبيَّن أن بعض المدربات الأجنبيات قمن بتوزيع إعلانات لتدريب النساء على القيادة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وذكرن أنهن يتقاضين في الساعة 30 ريالاً، أو مبلغاً يومياً يصل إلى 150 ريالاً، أو شهرياً يصل إلى 1500 ريال.

وأوضح التقرير -وفقا لـ"مكة"- أن المدربات الأجنبيات وجدن إقبالا كبيرا من المواطنات الراغبات في التعلم، إذ تعمد بعضهن عقب التدريب إلى السفر لإحدى دول الخليج والحصول على رخصة قيادة من هناك ومن ثم استبدالها برخصة سعودية باعتباره أمراً أكثر سهولة.