11/23/2018

خطيب المسجد الحرام يشدد على لزوم الجماعة والحفاظ على البيعة لصد الشائعات ورد المتربصين



حذر إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ الدكتور صالح بن حميد ممن وصفهم بالمتربصين وذوي الأغراض والمتطرفين، الذين يريدون النيل من قِبلة المسلمين وبلاد الحرمين الشريفين.

وأكد أهمية التمسك بالثوابت في مواجهة سيل الإعلام الجارف بأدواته ومعرفاته المجهولة، وما يحفل به من تضليل وتزييف للحقائق لإثارة البلبلة والتوتر.

وأوضح خطيب المسجد الحرام أنه في مثل هذه اللحظات لا بدَّ من لزوم الجماعة، والاجتماع على القيادة، والحفاظ على البيعة، من أجل صد الشائعات، والمحافظة على اللُّحمة والوحدة.

وقال "إن العاقل المتأمل يرى مِن حوله سفناً تُخرق، وأخرى تغرق، فالحذرَ الحذرَ من مفسد، أو حاقد، أو طامع، أو حاسد، أو جاهل، ليتعدى على السفينة فيخرقها ثم يغرقها، وقد يكون ذلك من خلال حديث مكذوب، أو استدلال محرف، أو تعليق مريب، أو تفسير متعسف".