10/07/2018

تراجع بلاغات الاحتيال المالي بسبب ارتفاع الوعي المصرفي.. وهذه أكثر وسائل الاحتيال شيوعاً




قالت لجنة الإعلام والتوعية المصرفية بالبنوك السعودية إن التعرّض لعمليات الاحتيال المالي ومحاولات الاحتيال المالي تراجعت خلال عام 2017 بنسبة تجاوزت 50%.

وأوضحت أن عدد بلاغات التعرض للاحتيال أو الاشتباه بالتعرض للاحتيال بلغت 2046 بلاغاً خلال العام الماضي، وذلك بسبب الإجراءات والمعايير الأمنية المتقدمة التي تعتمدها مؤسسة النقد؛ إضافة إلى مستوى الوعي المصرفي لدى عملاء البنوك.

وأشارت اللجنة إلى أن أكثر وسائل الاحتيال شيوعاً هي أساليب التزوير والتضليل رغم التحذيرات المتواصلة التي أطلقتها البنوك حول هذا الأمر، حيث أكدت مراراً أن عمليات تحديث الحسابات البنكية لا تتم إلا من خلال زيارة فرع البنك مباشرة، وأن موظفي البنوك لا يمكن لهم بأي حال من الأحوال الحصول على بيانات من العميل من خلال الاتصال الهاتفي.

كما أن من ضمن وسائل الاحتيال رسائل تحديث الحسابات التي ترسلها أرقام مجهولة، والاحتيال الإلكتروني لسرقة بيانات الحسابات أو البطاقات الائتمانية خصوصاً عند السفر.