9/30/2018

مطالبات بالجزر الإماراتية وبفصل قطر عن الإرهاب في كلمات الإمارات والبحرين أمام الأمم المتحدة


حمّل وزيرا خارجية الإمارات والبحرين النظام الإيراني مسؤولية حالة عدم الاستقرار الأمني والسلمي بمنطقة الشرق الأوسط، وذلك خلال كلماتهما في اجتماع الدورة 73 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقال وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد آل خليفة إن إيران تستغل الميليشيات في تهديد الأمن في مضيقي هرمز وباب المندب وبعض البلدان المجاورة، داعياً إلى وقف التدخلات الإيرانية في شؤون الآخرين، وكذلك الضغط على قطر لوقف تمويلها للإرهاب.

فيما أكد وزير الخارجية الإماراتي عبدالله بن زايد أن بلاده لن تتوقف عن دعوة إيران لإعادة حقوقها في الجزر الإماراتية الثلاث المحتلة، مشدداً على أن إيران لم تتوقف يوماً عن العبث في المنطقة ودعم الإرهاب وتطوير أسلحتها.

وفي سياق متصل، دعا الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي الأمم المتحدة إلى ضرورة أن تكون أكثر حزماً ووضوحاً مع جماعة الحوثيين، مقدماً الشكر للقيادة والشعب السعودي على الوقوف بجانب اليمن للتخفيف عن معاناة الشعب اقتصادياً من خلال الوديعة التي ساهمت في التقليل من حدة انهيار الريال اليمني، محملاً جماعة الحوثي المسؤولية عن عدم التوصل لحلول سلمية باليمن.