7/18/2018

جامعة اليمامة تستحدث تخصص الهندسة الصناعية بكلية الهندسة والعمارة



بموافقة واعتماد وزارة التعليم، استحدثت جامعة اليمامة برنامج الهندسة الصناعية، ضمن البرامج الهندسية التي تقدمها كلية الهندسة والعمارة.

ويأتي ذلك ضمن خطط الجامعة المستقبلية لتزويد سوق العمل السعودي بكوادر متخصصة من المميزين في تخصص الهندسة الصناعية، حيث ستسهم مخرجات هذا التخصص في تحقيق رؤية الوطن الواعدة، التي تهدف إلى تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية، والشراكات الاقتصادية اللتين تم إقرارهما ضمن البرامج العشرة الجديدة لتحقيق رؤية المملكة 2030، في الجوانب الصناعية والاقتصادية. حيث حُددت لبرنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية أهداف مباشرة من أهمها: تطوير الصناعات المرتبطة بالنفط والغاز، وزيادة مساهمة مصادر الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة، ورفع تنافسية قطاع الطاقة، وتعظيم القيمة المتحققة من قطاع التعدين والاستفادة منها، إضافة إلى توطين الصناعات الواعدة ورفع نسبة المحتوى المحلي في القطاعات غير النفطية، وتحسين أداء المراكز اللوجستية، وتحسين الربط المحلي والإقليمي والدولي لشبكات التجارة والنقل.

يأتي ذلك داعماً للاستراتيجية الوطنية للصناعة التي تتبناها وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، التي يجري العمل لإنجازه من خلال منظومة وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، والتي ستكون شريكا أساسيا محفزاً وداعماً للمستثمرين لضمان نجاح هذه الاستراتيجية، التي تسعى إلى أن يتضاعف الناتج المحلي الإجمالي للقطاع الصناعي في المملكة ما بين ثلاثة وأربعة أضعاف إلى عام 2020م، وتحقيق معدلات نمو تبلغ 9% في إعداد الوظائف ذات المهارات العالية، و16% بالنسبة للصادرات الصناعية.

إلى ذلك، أعرب مدير جامعة اليمامة الأستاذ الدكتور حسام بن محمد رمضان عن تقديره وشكره لوزارة التعليم لاعتمادها الخطة الدراسية للبرنامج والترخيص لبدء الدراسة فيه، مشيراً إلى أن خطة البرنامج طورها فريق من كبار المتخصصين السعوديين، ثم روجعت وحكمت من اثنتين من أشهر الجامعات بالولايات المتحدة الأمريكية وكندا.

وأضاف أن استحدات هذا التخصص النوعي في كلية الهندسة والعمارة بالجامعة يعد من أهم التخصصات في سوق العمل حالياً. حيث أن مهنة المهندس الصناعي مهنة تركز على تصميم وتشغيل نظام الإنتاج المتكامل وموارده مما يؤدي إلى تسهيل عملية الإنتاج وتطوير أساليب الإنتاج والأنظمة ذات الإنتاجية العالية، وتطوير وابتكار منتجات عالية التنافسية التي تلبي المتطلبات بسعر تنافسي وجودة متميزة، وتحقيق الأداء بطريقة منتجة واقتصادية وفعالة، بالاضافة إلى سرعة الإنتاج في الوقت المناسب وبأسعار تنافسية. وهو ما يؤكد أهمية التخصص خلال الفترة القادمة للحاجة الملحة في القطاع الصناعي للكوادر السعودية المؤهلة لشغل وظيفة المهندس الصناعي مع التطور والنمو المتوقع للقطاعات الصناعية بأختلاف أعمالها. هذا، وقد أعلنت جامعة اليمامة أنه سيتم القبول في برنامج البكالوريوس في الهندسة الصناعية للطلاب والطالبات بدءاً من العام الدراسي ١٤٣٩/١٤٤٠هـ.