4/01/2018

"السياحة" تحذّر من الخوض في السياسة وإثارة الفتن المذهبية والقبلية في المحاضرات والدورات التدريبية




حذّرت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني من الإساءة للرموز الوطنية، أو الخوض في أمور سياسية أو أمنية، أو الحديث عن أمور قبلية أو مذهبية من شأنها أن تثير الفتن أو تخل بالنظام العام، أثناء المحاضرات والدورات التدريبية والاجتماعات وورش العمل التي تعقد في المملكة.

ونوهت الهيئة، من خلال وثيقة خاصة بإجراءات إقامة المحاضرات والدورات وورش العمل، إلى أهمية اختيار المتحدثين في تلك الفعاليات بعناية، والتأكد من ألا يكون للمتحدث سوابق أمنية، أو عليه تحفظات معلنة، وأن يكون حسن السيرة والسلوك، ومختصاً في المجال الذي سيتحدث فيه.

وشددت الوثيقة، التي اعتمدها الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة مؤخراً، على منع إقامة الفعاليات دون ترخيص من البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات، وعلى ضرورة المحافظة على القيم الإسلامية والضوابط الشرعية والأنظمة العامة للمملكة، وتسمية الفعاليات بمسمى لائق متوافق مع اللغة العربية.