12/19/2017

الرئاسة الفلسطينية تدين الفيتو: استهتار بالمجتمع الدولي


أعلنت الرئاسة الفلسطينية إدانتها للفيتو الذي استخدمته الولايات المتحدة، الاثنين، ضد مشروع قرار في الأمم المتحدة يدين قرار الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، إعلان القدس عاصمة لإسرائيل، في حين وافق أعضاء المجلس الأربعة عشر الباقون عليه.

كما عدت الرئاسة الفلسطينية ذلك الفيتو استهتارا بالمجتمع الدولي.

وطالبت فلسطين باجتماع طارئ للجمعية العامة للأمم المتحدة بعد الفيتو الأميركي.

وقال وزير الخارجية الفلسطيني: "سندعو لاجتماع طارئ للجمعية العامة بعد الفيتو الأميركي".

كما أضاف مندوب فلسطين لدى الأمم المتحدة أنه لا يمكن لأي فيتو أن يضفي الشرعية على القرارات الاستفزازية.

وكان مجلس الأمن الدولي قد عقد جلسة للتصويت على إلغاء قرار الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، حول الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل بطلب من مصر، بصفتها العضو غير الدائم بمجلس الأمن.

من جهتها، شكرت إسرائيل المندوبة الأميركية على استخدام حق النقض ضد مشروع القرار بشأن القدس.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق