5/17/2018

وزراء الخارجية العرب: نقل السفارة الأمريكية إلى القدس عدوان سافر.. ومصير الاحتلال إلى الزوال



وصف وزراء الداخلية العرب - في اجتماعهم اليوم (الخميس) بجامعة الدول العربية - نقل أمريكا سفارتها لدى الاحتلال الإسرائيلي إلى القدس الشريف بالعدوان السافر على القانون والشرعية الدولية.

وأكد وزراء الخارجية العرب على أن القرار الأمريكي باطل ومنعدم وليس له أي أثر قانوني، مشددين على أنه مرفوض على جميع المستويات الشعبية والرسمية على مستوى العالم.

وأضافوا أن ما أقدمت عليه الولايات المتحدة الأمريكية يعد انحيازاً فجّاً للاحتلال الإسرائيلي الذي يمارس القتل الوحشي والعنف الأعمى والبطش العشوائي بحق الفلسطينيين.

وشدد وزراء الخارجية العرب على أن الاحتلال مصيره إلى الزوال، خصوصاً وقد أهدر كل الفرص في تحقيق السلام متشبثاً بأوهام السيطرة من خلال نظام احتلال بغيض لا مكان له في عالم اليوم.

ودعا وزراء الخارجية إلى التحرك لوقف جريان الدم الفلسطيني الذي يسيل كل يوم، والوقوف في وجه الاحتلال الذي يقتل المتظاهرين السلميين بالرصاص الحي.

واقترح بعض وزراء الخارجية استدعاء السفراء الأمريكيين لدى الدول العربية لتجديد الرفض العربي لنقل سفارة أمريكا لدى الاحتلال إلى القدس الشريف، خصوصاً وأن أمريكا اختارت ذكرى النكبة لتعلن انحيازها للاحتلال.

وشكر وزراء الخارجية العرب المملكة العربية السعودي على دعوتها لعقد الاجتماع الطارئ مشيدين بمخرجات قمة الظهران (قمة القدس) التي رعتها المملكة وأكدت فيها على ضرورة الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.