3/03/2018

مصادر: صدور توجيهات بحجب الألعاب الإلكترونية التي تشجع على العنف والإرهاب




كشفت مصادر عن توجيهات بحجب الألعاب الإلكترونية الداعية للعنف والإرهاب، والمتاحة للتحميل عبر المواقع الإلكترونية، والتي يثبت مخالفتها للأنظمة واللوائح.

وجاءت التوجيهات، وفقًا لـ"عكاظ"، بعد إطلاق هيئة الإعلام المرئي والمسموع تصنيفًا عمريًا للألعاب الإلكترونية، وتطبيقه على الشركات التي تتيح ألعابها محلياً، لضمان التزامها بذلك التصنيف، والتأكد من خلو الألعاب من المشاهد المخلة والأفكار المضللة قبل إطلاقها محليا.

وتراقب الهيئة التزام الشركات بذلك، وتحجب الألعاب التي يثبت مخالفتها، على أن تقوم الجهات المختصة بذلك الحجب، حيث كلّفت وزارة الداخلية مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية بدراسة ألعاب إلكترونية تتيح تواصلًا بين مستخدميها وتُستغل في نشر بعض الأفكار المنحرفة.

وأفادت المدينة بأن خطورة تلك الألعاب تكمن في إمكانية تعديلها واستغلالها من قبل الإرهابيين، للتواصل فيما بينهم أو لاستدراج اللاعبين، كما أنها تعزز ثقافة العنف وتزيد السلوك العدواني، وخلصت إلى ضرورة التفتيش على أماكن بيعها، ونشر الوعي بخطورتها.