11/01/2017

تعرف على مفهوم "الأمن السيبراني"


أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز أمس (الثلاثاء)، أمراً ملكياً بإنشاء الهيئة الوطنية للأمن السيبراني وتعيين وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد العيبان رئيساً لمجلس إدارتها.

ويعرف الأمن السيبراني بأنه مجموعة من الوسائل التقنية والتنظيمية والإدارية التي يتم استخدامها لمنع الاستخدام غير المصرّح به وسوء الاستغلال واستعادة المعلومات الإلكترونية، ونظم الاتصالات والمعلومات التي تحتويها بهدف ضمان توافر واستمرارية عمل نظم المعلومات وتعزيز حماية وسرية وخصوصية البيانات الشخصية واتخاذ جميع التدابير اللازمة لحماية المواطنين والمستهلكين من مخاطر الفضاء السيبراني.

ويعد الأمن السيبراني سلاحاً استراتيجياً بيد الحكومات والأفراد، خاصة وأن الحرب السيبرانية أصبحت جزءاً من التكتيكات الحديثة للحروب والهجمات بين بعض الدول، وبات يشكل جزءاً أساسياً من أي سياسة أمنية وطنية، وصنفته الكثير من دول العالم كأولوية في السياسة الدفاعية الوطنية.

وتستهدف الهيئة الوطنية للأمن السيبراني تعزيز حماية الشبكات وأنظمة تقنية المعلومات وأنظمة التقنيات التشغيلية ومكوناتها من أجهزة وبرمجيات، وما تقدمه من خدمات وما تحويه بيانات، وتراعي الأهمية الحيوية للأمن السيبراني في حياة المجتمعات، والتأسيس لصناعة وطنية في هذا المجال لتحقيق الريادة فيه.

وأكد رئيس الهيئة الوطنية للأمن السيبراني الدكتور مساعد العيبان، أن الهيئة ستضع على رأس أولوياتها استقطاب الكوادر الوطنية المؤهلة والطموح لتأهيلها وتمكينها، وبناء الشراكات مع الجهات العامة والخاصة، وتحفيز الابتكار والاستثمار في هذا المجال للإسهام في تحقيق نهضة تقنية تخدم مستقبل الاقتصاد الوطني للمملكة.